مسؤوليات المريض

  • من أوائل مسؤوليات المريض التعرف بطبيبه وبأسمه والإدراك بكيفية تطبيق معالجته وماهي الأدوية المحررة في وصفة الأدوية المستعملة أثناء معالجته وجرع هذه الأدوية. وحين عدم إدراكه وإستعلامه عن كيفية إستعمال الأدويه يجب عليه أن يسأل بتواصل لحين العلم التام على كيفية الإستعمال.
  • يتحمل المريض مسؤولية التزويد بمعلوماته الطبية بأشكال تامة وصحيحة وبفصح وبدون أي نقص وعن الأمراض المعدية المتعرض بها سابقاً وعن العمليات الجراحية وعن المعالجات الجارية أثناء معالجاته وعن الأدوية التي أستعملها والتي مايزال يستعملها وعن عاداته المعتاد بها.
  • يخضع المريض بتزويد علم عن التغيرات الآنية الناتجة طوال وأثناء تطبيق معالجاته إلى الطبيب أو الأطباء المسؤولين عن معالجته وأن يزودهم علماً عن الآلام والشكاوي المتعرض بها أثناء المعالجة.
  • .يخضع المريض على دفع المصاريف الناتجة أثناء القيام بأعمال التشخيص والتثبيت على مرضه وعلى المصاريف المنفذة أثناء معالجاته على أن يتم تسديدها خلال مدة الدفع المعينة من قبل المؤسسة الطبية. ويجب على المريض إبرازه وتوثيقه بالمستندات المثبتة في حالة تسديد ودفع بدل هذه المصاريف من قبل المؤسسات الضمانية التابع لها
  • يتم تعويض بدل الأثث الثابتة أو لوازم الصرف المنتهكة والغير القابلة الإستعمال نتيجة إستعماله لهذه المعدات بتناقض ومخالفاً على الإرشادات الواجب إتباعها من قبل المريض أو الضرر بها قصداً.
  • يتحمل المريض المسؤوليات عن النتائج الطبية والمرضية في حالة رفضه وعدم قبوله بإتباع التعليمات والإرشادات الموجهة إليه من قبل الطبيب المختص والمسؤول عن معالجته.
  • يتحمل كافة الموظفين الإداريين والطبيين إعتباراً من وصول المريض ونقله إلى المستشفى تزويده بسهولات وصوله ونقله إلى الوحدات الطبية وتأمين إستقباله من قبل المسؤولين في دور المستوصف المسؤولين في وحدته الطبية المختصة بمعالجته.